دخل تصميم الهواتف الذكية نوعا من الرتابة، وأصبحت كلها متشابهة في تصميمها العام. لا يخفى على أحد أن الهواتف المحمولة العادية كانت تتمتع بنوع من الإختلاف الإبداعي نهاية سنوات التسعينات وبداية القرن الجديد. هواتف نوكيا مثلا اتخذت كل الأشكال الممكنة، مربعات، مستطيلات وحتى مثلثات و دوائر. سامسونج أمتعتنا هي الأخرى بالهواتف المطوية الكلاسيكية، من الألمنيوم والبلاستيك. والآن، حان الوقت لمشاهدة هاتف ذكي مختلف أيضا، فما رأيك بهاتف ذكي من الخشب؟


apollo-20-woody-smartphone-design


 قام فارنيسيك برانيسلاف بتصميم نموذج لهاتف ذكي يدعى Apollo 2.0. ويتميز تصميم هذا الهاتف في جزئه السفلي بشكل نصف دائري وعلوي مستطيل، و تحتل الشاشة، التي تعمل باللمس طبعا، كامل الواجهة الأمامية تقريبا.


 الجزء النصف دائري من هاتف أبولو 2.0 يضم شبه ويدجيت يسمح بالوصول السريع إلى التطبيقات الأكثر استعمالا من طرف المستخدم. وسط الويدجيت يقع قارئ بصمات الأصابع، هذا الأخير الذي يوجد إذا تحت زجاج الشاشة. أما منافذ الشحن، سماعات الأذن و بطاقة الذاكرة فتواجد كلها في الحافة العلوية المستقيمة.


apollo-20-woody-smartphone-design

apollo-20-woody-smartphone-design


 كثيرا ما دار الجدل حول إمكانية صنع المنتجات الرقمية من الخشب، لأن هذا الأخير يميل إلى التلف بمرور الوقت. بالمقابل، تكلفة صنع الهياكل الخشبية تقل عن تكلفة صنعها من الألمنيوم، البلاستيك أو الزجاج. وبما أن علوم المواد و تكنولوجيات التصنيع تتطور بشكل مستمر، فلربما قد يرى هاتف Apollo 2.0 الخشبي الذكي النور يوما ما، وهو ما نتمناه كثيرا إن كنتم توافقونني الرأي..




إرسال تعليق Blogger

 
Top