إذا تحقق صنع Aronax، فستكون بالتأكيد أغرب غواصة في العالم. أكثر ما أبهرني في هذا النموذج هو التصميم المدهش الذي يسمح له بمحاكاة سلوك المخلوقات البحرية.

aronax-submarine-with-artificial-intelligence-virtual-reality

 غواصة Aronax يمكن اعتبارها مركبة بيو-إصطناعية لأنها تستخدم عناصر مستوحاة من الطبيعة الحية لتعمل، فكما يمكن ملاحظته على الصور، تملك الغواصة ستة أذرع مرنة طويلة تشبه أذرع الأخطبوط أو الحبّار. تتكون من العضلات الإصطناعية وهي التكنولوجيا التي يجري تطويرها حاليا من قبل راي بومان في جامعة تكساس الأمريكية.
 الهدف من الأذرع إنشاء قوة دافعة نحو الأمام لدفع الغواصة كما يفعل الأخطبوط. ستسترخي العضلات بعد كل دفعة، مما يسمح للحركة باستهلاك أقل كمية ممكنة من الطاقة خاصة لو علمنا أن Aronax تعمل على بطاريات ذات كثافة عالية قابلة للشحن.


 صُمّمت Aronax من  قبل المخترع الكندي تشارلز بومباردييه والمصمم الصناعي الأمريكي بوريس شوارزر، وتتمتع الغواصة أيضا بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي. هذا الأخير سيتدخل في إدراة الأذرع و العضلات الإصطناعية للسماح لها بالتفاعل فيما بينها بتناغم ومع البيئة المحيطة على أكمل وجه.

aronax-submarine-with-artificial-intelligence-virtual-reality concept

 هذه الغواصة صممت لراكبين اثنين، مجهزة بقمرة قيادة بانورامية تمنح الرُبان زاوية رؤية مُثلى. علاوة على ذلك، سيُزود الزجاج الأمامي الواسع ركاب الغواصة بمعلومات في شكل نصوص ورسومات على الواقع الإفتراضي VR. كل هذه الوظائف المتقدمة لـ Aronax من شأنها إثراء البحوث البحرية، المساعدة في إستكشاف أعماق المحيطات وأيضا البحث عن الكنوز أو حطام السفن الغارقة.

aronax-submarine-with-artificial-intelligence-virtual-reality 2


 المصدر: إيماجيناكتيف


إرسال تعليق Blogger

 
Top