أحد قرائنا الأوفياء يسأل: لماذا تأخذ الكرة الأرضية و أغلب الكواكب الأخرى شكلا كرويا؟ لماذا ليست مكعبات أو أي أشكال هندسية أخرى؟ الجواب يكمن في المفاهيم الفيزيائية. و لنكون أكثر دقة، تقول الفيزياء الفلكية أن كل الأشكال المزعومة الأخرى مستحيلة فيزيائيا. باستثناء شكل واحد: هو الشكل الحلقي لكعكة الدونات!

strange shape donut planet


 توجد بالفعل بعض الكواكب غريبة الشكل مثل كوكب هوميا أو زحل، لكن قوانين الفيزياء لا تعترف بجميع الأشكال الهندسية. لكن هل تتخيل كوكبا في شكل كعكة دونات؟ نعم، هذا ممكن فنيا.
 الكواكب كروية الشكل شائعة جدا لأن الجاذبية تسلط قوتها إلى الداخل نحو النواة. وللحصول على شكل حلقة دونات، بثقب في المحور، سيكون الكوكب بحاجة إلى قوة خارجية تعادل قوة الجاذبية. هذه القوة قد تكون حسب العلماء قوة الطرد المركزي.


 ليتمكن كوكب كعكة الدونات من الحصول على قوة طرد مركزي تعادل قوة جاذبيته، يجب أن يدور الكوكب حول نفسه بسرعة كافية. هذا من المرجح أن يجعل يوما على سطحه يساوي بضع ساعات فقط.

strange shapes of planets


 قوة الطرد المركزي من شأنها أيضا أن تؤثر على الجاذبية بشكل غريب، فستكون هذه الأخيرة مثلا ضعيفة جدا في خط الإستواء. هذه الخاصية موجودة على الكرة الأرضية أيضا لكنها طفيفة، إذ ستكون الجاذبية أقوى بأضعاف على مستوى قطبين كوكب الدونات.

 بالمقابل، حركة الدوران السريعة التي يتميز بها كوكب الدونات ستجعل من طقسه قاسيا جدا برياح شديدة، عواصف فائقة القوة و مناخات ذات اختلافات كبيرة في درجة الحرارة.

 دراسة أشكال الكواكب و معرفة كيفية تشكيلها مهم جدا لعلماء الفلك. كما أنه يُسهّل فهمنا للعديد من خصائص كوكبنا، كفهم دور الجاذبية و توزيعها على السطح، أو تفسير طقسنا اللطيف المتناسب مع سرعة دوران الأرض حول نفسها. إلا أن تخيل كوكب بشكل كعكة دونات لا يقل إثارة عن كل الدراسات الفلكية..

 لديك أسئلة تثير فضولك أنت أيضا؟ لا تتردد في مراسلتنا على صفحة كيف جيك.


إرسال تعليق Blogger

 
Top