هل يمكن للإنسان أن يسافر بسرعة أكبر من سرعة الضوء؟ لا يمكن ذلك نظريا، و ألبرت أنشتاين أكد ذلك فيزيائيا عبر نظرية النسبية. لكن هناك استثناءا خاصا وفقا لتأثير شيرينكوف!

The glow of Cherenkov radiation

 أكد ألبرت أنشتاين سنة 1905 من خلال نظرية النسبية الخاصة التي جعلته عالما مشهورا، أنه لا يمكن لشيء ولا أحد أن يتحرك في الفراغ بسرعة أكبر من سرعة الضوء، التي تعادل حوالي 300 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة.
 في الحقيقة، ليست السرعة نفسها هي التي لا يمكن تجاوزها، بل إن الطاقة اللازمة لدفع الكائن هي العائق الذي يمنع تسارعه بشكل كاف. فوفقا لنظرية النسبية، كل كائن يتسارع يكتسب بالتوازي المزيد من الكتلة، والوصول إلى 300 ألف كيلومتر في الثانية من المحتمل أن يُكسبه كتلة لانهائية. وسيكون من الضروري تزويد هذا الكائن بطاقة خرافية.


 إذا، لا يمكن لشيء أن يسافر بسرعة تتجاوز سرعة الضوء، لكن ذلك ممكن في بعض الحالات. وهذا ما يسمى بتأثير شيرينكوف (Tcherenkov)، وهي ظاهرة اكتشفت في عام 1958 من قبل الفيزيائي الروسي بافل شيرينكوف الذي فاز بفضلها بجائزة نوبل في الفيزياء.

 نظرية أينشتاين للنسبية الخاصة صحيحة بالنسبة للأشياء التي تتحرك في الفراغ، وتأثير شيرينكوف ممكن فقط في بيئة معينة، ويحدث عندما تتحرك الجسيمات أسرع من الضوء. لا يمكن لأي شيء أن يتجاوز سرعة الضوء في الفراغ لكن ذلك ممكن وسط الماء مثلا، عند ذلك، ينبعث ضوء أزرق شديد، هذا ما يسمى إشعاع شيرينكوف.


 شاهد إشعاع شيرينكوف في هذا الفيديو:



إرسال تعليق Blogger

 
Top