تملك شركة Festo الألمانية تاريخا مميزا في مجال تصنيع الروبوتات التي تشبه الحيوانات الموجودة في البرية. فبعد الكنغر، خرطوم الفيل، الحمام و النمل، حان الوقت الآن لتحليق الخفافيش الآلية و عنكبوتات تتدحرج بشكل تلقائي.


festo-rolling-spider-flyingfox-robots


 فكرة العنكبوت المتدحرج الآلي جاءت من العنكبوت الحقيقي الذي يعيش في الصحراء و يعتمد على الدحرجة للإفلات من مفترسيه أو عجلات الشاحنات. و ساعد البروفيسور إينجو ريخينبرغ، الذي اكتشف هذا العنكبوت، في تصميم النسخة الآلية التي طورتها شركة Festo.

 لدى العنكبوت المتدحرج الآلي ثمانية أرجل، يتم التحكم فيها عن طريق 15 محركا موضوعا في مفاصل الركبة والجسم. و يقوم هذا العنكبوت بعملية الشقلبة بفضل الدفع الذي تُنفّذه رجلين اثنتين في الوقت الذي تُحوّل الست الأخرى الجسم كاملا إلى شبه عجلة.
 يمكن للعنكبوت الآلي معرفة موقعه خلال عملية الدحرجة بفضل أجهزة استشعار، هذه الأخيرة هي التي تتحكم أيضا في تحديد لحظة قيام الرجلين الدافعتين بحركتهما الحاسمة.



 كما قامت شركة Festo بصنع خفاش طائر آلي، وهو عمل تطلب الكثير من التفكير بما أن الأمر يتعلق بروبوت ذو أجنحة. و صُنعت هذه الأخيرة من غشاء رقيق و خفيف جدا لكنه قوي، يتألف من فلمين محكمين مع نسيج من مادة الإلاستين محبوك بدقة على مدى 45 ألف نقطة تقريبا.

 و نظرا لمرونة غشاء الأجنحة، و بنية نسيجها الذي يتميز بمسامات صغيرة، فإن بإمكان الخفاش الآلي التحليق حتى لو طرأ ضرر خفيف على أجنحته. و يمكن لهذا الروبوت "البيوني" (bionic) أن يتحرك بشكل شبه مستقل في مساحة محددة من خلال وصله بنظام لتتبع الحركة الذي يسجل موقعه باستمرار.

 و كما تفعل بوسطن ديناميكس Boston Dynamics مع روبوتها SpotMini، لم تخترع Festo هذه الحيوانات الآلية للعب بها، بل لاختبارها في مواقف معقدة كفتح الباب، عبور تضاريس صخرية أو تعلم مسارات طيران فعالة.


 المصدر: ieee spectrum | Festo


إرسال تعليق Blogger

 
Top