محطة الفضاء Tiangong-1 والتي فقدت الصين السيطرة عليها منذ سنتين ستستقط في الأيام القادمة إلى داخل الكرة الأرضية بشكل مؤكد. وبعد بضعة أشهر من الترقب، أصبح من الواضح أن المحطة ستدخل الغلاف الجوي قريبا، لكن نقطة التحطم على سطح الأرض لا تزال غير معروفة جيدا.

tiangong-1-chinese-satellite-crash-land-algeria
CMSA

 كشفت الصين في جانفي 2018 الماضي أن محطتها الفضائية Tiangong-1 التي أطلقت سنة 2011، ليست عملية منذ سنة 2013، وأنها خارجة عن السيطرة تماما منذ ماي 2016، مع توقعات بسقوطها نحو الأرض.
 و تشهد الكرة الأرضية بانتظام سقوط الأقمار الصناعية والكثير من الأجسام التي أرسلها الإنسان إلى الفضاء، لكن أغلبها يتفكك في الغلاف الجوي. لكن محطة Tiangong-1 الصينية التي يوازي حجمها حجم حافلة متوسطة، تزن 8.5 طن و طولها 10 أمتار قد تصل إلى سطح الأرض في شكل كرات نارية.


 قدّرت مؤسسة Aerospace Corporation أن حطام محطة Tiangong-1 سيقع في المنطقة المحصورة ما بين دائرة العرض الشمالية رقم 43 و الجنوبية رقم 43 (شاهد الرسم البياني أدناه)، بين 29 مارس و 3 أفريل، لكن نقطة التحطم الدقيقة لازالت مجهولة إلى الآن. ويمكن متابعة مسار المحطة الفضائية في الوقت الحقيقي على منصة N2YO.


tiangong-1-chinese-satellite-crash-land-algeria


 و تعد الجزائر، المغرب، تونس، جنوب فرنسا، إسبانيا والبرتغال مرشحة بقوة لسقوط بقايا محطة Tiangong-1، و لن يتأكد موقع الإرتطام إلا قبل ساعات قليلة من حدوثه.

 ووفقاً لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، فإن امكانية حدوث أضرار أو إصابات ضعيف للغاية، لأن احتمالات الإصابة بحطام قمر صناعي أقل بحوالي 10 ملايين مرة من احتمال التعرض لصعقة برق. يجدر بالذكر أن محطة الفضاء الصينية لن تسقط ككتلة واحدة، إذ من المتوقع أن تنشطر على ارتفاع 80 كيلومتر إلى عدة كتل، لكن الخزانات قد تبقى كما هي.


 المصدر: menafn | aerospace


إرسال تعليق Blogger

 
Top