الرام RAM و الروم ROM هما ذاكرتان تعملان بشكل متكامل لضمان عمل جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي. فهل تساءلت يوما لماذا لا يتم تخصيص ذاكرة واحدة عوض العمل باثنتين؟ السبب أن كل واحدة منهما تعمل بشكل مختلف، لكن تمكن مؤخرا باحثون صينيون من صنع ذاكرة ثالثة قد تنوب عنهما مرة واحدة.

new-kind-of-computer-memory-could-replace-ram-and-rom


 هناك نوعان من ذاكرة الكمبيوتر يكملان بعضهما البعض: ذاكرة القراءة فقط (Read-only memory أو ما يعرف اختصارا بـ ROM) هي ذاكرة تحمل أهم البرامج لتشغيل الكمبيوتر أو الهاتف الذكي كتشغيل البداية أو التعرف على الأجهزة الموصولة باللوحة الأم. وهناك الذاكرة العشوائية (Random access memory أو RAM) التي تتيح عمل بقية البرامج أثناء العمل.
 يبدو أن هذا ما كنا نحتاجه في الماضي، لأن الحاضر كشف عن اختراع نوع ثالث من ذاكرات الكمبيوتر قادر على فعل كل شيء بمفرده.


 قال العلماء من جامعة فودان في شنغهاي أن هذا النوع الجديد من ذاكرة الكمبيوتر لا يجمع عمل الروم والرام فقط، بل إنه أكفؤ منهما حيث يتيح لك تحديد المدة التي تريد للذاكرة أن تحتفظ فيها بالبيانات. تخيل مثلا أنك تعمل على ملف Word، استخدامه حين يكون الكمبيوتر شغالا متاح باستمرار لأن الذاكرة العشوائية RAM تحتفظ دائما بنسخة منه، لكن إذا انطفئ الكمبيوتر فجأة فستفقده.
 ورغم أن تخزين البيانات ممكن على ذاكرة ROM إلا أن انطفاء الكمبيوتر فجأة لا يسمح بحفظها لأن ذلك يتطلب وقتا.

 النوع الثالث من الذاكرة يسمح هنا بالإحتفاظ بالبيانات باستمرار لمدة ثلاثة أيام، و عدم ضياعها فجأة. كما يمكن برمجة هذه الذاكرة الجديدة لإفراغ محتواها تلقائيا بشكل منتظم و في أوقات معينة.

 قد يصبح هذا النوع الثالث من ذاكرات التخزين على الكمبيوتر منافسًا قويًا في السوق أمام ذاكرات الـ RAM والـ ROM. و لكن في انتظار تعميمها من طرف العلماء الصينين، ستستمر كل من الذاكرة العشوائية و ذاكرة القراءة فقط كزوجين لا ينفصلان في عالم الحوسبة.



 المصدر: مجلة Nature


إرسال تعليق Blogger

 
Top