من المحتمل أن تكون هذه أحد أكثر مقاطع الفيديو إثارة للإعجاب خلال هذا العام في مجال الروبوتات، حيث لا يزال مهندسو شركة بوسطن ديناميكس Boston Dynamics يطورون الرجل الآلي، المعروف بروبوت أطلس Atlas، ليصل إلى مستويات عالية رفقة كلبه الآلي سبوتميني Spotmini.

boston-dynamics-robot-atlas-spotmini-run-jump-autonomously

 إلى أي مدى قد يذهب مهندسو بوسطن ديناميكس الذين يصنعون الحدث في كل مرة؟ تصوروا أن روبوت أطلس Atlas أصبح بإمكانه الجري والقفز بشكل ذاتي تماما وبعيدا عن أي أداة تحكم تقوده. فقد حصلت هذه الآلة الذكية على تحسينات في تصميم هيكلها، ليصبح أثقل وزنا.
 هذه الزيادة في الوزن تسمح لـ أطلس بالحفاظ على توازنه بالكامل (من خلال الفيديو الأول، يمكن مشاهدة رجلي الروبوت وهي تعلو الأرض ولا تلمسها لفترة قصيرة من الوقت عند قفزه). كما يمكن لهذا الروبوت الإستثنائي أن يتحسس ما حوله بفضل مستشعرات ستيريو ثلاثية الأبعاد 3D، وأيضا مسك الأشياء بدقة كبيرة.




 لا يزال روبوت أطلس بدون رأس، لكن تقدمه المذهل على المستوى التقني يجعل التنبؤ بما يخبؤه في المستقبل القريب صعبا للغاية.

 الروبوت الشهير الآخر لشركة بوسطن ديناميكس هو الكلب الآلي سبوتميني Spotmini، اكتسب هو الآخر وضعًا مستقلًا وأصبح يتصرف ذاتيا أكثر فأكثر. يبدو الفيديو أسفله مدهشا للغاية، و يجعلنا نُبحر مباشرة في تخيلاتنا العلمية، وما يعزز ذلك أيضا هو إعلان الشركة عن بيع مئة نموذج من هذا الكلب الآلي بحلول عام 2019..!




إرسال تعليق Blogger

 
Top