تحتوي شبكة الأنترنت على ما يقل عن 4.5 مليار موقع إلكتروني، تتم فهرستها بواسطة محركات البحث. لكن هل تعلم أن هذا العدد يكاد يكون عيّنة صغيرة جدا مما هو موجود في الواقع؟ أغلب المحتوى الموجود على الأنترنت يدعى الشبكة العميقة (Deep Web) وهي أكبر من الإنترنت السطحية بحوالي 400 إلى 500 مرة، وفقاً لبعض التقديرات. لكن لا تخلطها مع الويب المظلم (Dark Web)! تابع معنا هذا المقال لمعرفة المزيد حول الموضوع.

deep-dark-web-internet-you-cant-google-it

 ما الذي يجعل الويب العميق.. عميقا؟

 عمق هذه الشبكة لا يشير إلى نفس المعنى الذي نصف به أعماق المحيط غير المكتشفة، لأنك في الواقع تستخدمها كل يوم. عندما تفتح بريدك الإلكتروني فأنت تتصفح الويب العميق، عندما تدخل إلى حسابك على فايسبوك أو تويتر فأنت أيضا على الويب العميق. فأكثر ما يميزها هو أنه لا يمكن الوصول إليها عن طريق بحث غوغل.
 عبارة "دعني أقوم لك ببحث غوغل" لا تنطبق على شبكتنا هذه، فأنت بحاجة إلى عنوان "URL" بالضبط أو الحصول على الإذن اللازم للوصول إلى صفحات الويب العميق.

 الشبكة العميقة تحوم حول حدود شبكة الأنترنت السطحية، فهي ملفوفة بطبقة رقيقة من السرية. إنها في الغالب رسائل البريد الإلكتروني، حسابات المواقع الاجتماعية، والحسابات البنكية أو مواقع الاشتراك مثل Netflix، وأي شيء عليك ملء نموذج خاص للوصول إليه. ولكن نظرًا لتخفّي شبكة الأنترنت العميقة عن محركات البحث، فإن بعض الأشخاص يستخدمونها لأغراض أكثر شناعة.

 مرحبا بك في الويب المظلم (Dark Web)!

 الويب العميق والويب المظلم ليسا عبارتين مترادفتين، لأن شبكة الأنترنت المظلمة هي جزء من العميقة، وتتكون من مواقع إلكترونية مُشفّرة لا يمكن إيجادها عبر غوغل أيضا. هنا تسود الهويات المجهولة والغير معروفة، لأن مواقعه تفتقر لعناوين DNS و IP. متصفحو الويب المظلم هم كذلك مستخدمون مجهولون، يستعملون برامج ومتصفحات مُشفّرة تخفي هوياتهم و أماكنهم وحتى الأجهزة التي يستعملونها للإتصال.

ice berg diffrence between deep dark surface web

 من هنا، لن تستغرب أن تتخصص العديد من مواقع الويب المظلم في السلع والخدمات غير القانونية. لعلك سمعت مثلا بموقع Silk Road الذي تم غلقه و سجن مُؤسسه روس أولبريت مدى الحياة، والذي كان عبارة عن متجر لتسويق المخدرات على الإنترنت. فعند غلقه سنة 2013، كان لدى موقع Silk Road أكثر من 12 ألف قائمة معروضات تضم الأعشاب الممنوعة وحتى الهيروين.


 شبكة الأنترنت المظلمة توفر أيضا مكانا آمنا تقريبا للقتلة المأجورين (Hitmen)، الإرهابيين وغيرهم من المجرمين. وبشكل عام، تشير إحصائيات إلى أن أسواقها غير المشروعة يّتداول فيها أكثر من 500 ألف دولار في اليوم، أغلبها تتم بعملة البيتكوين. تخيل أن مجرد الوصول إلى الويب المظلم يمكن أن يجعلك محل مراقبة أمنية من طرف حكومة بلدك.

 متصفّح Tor قد يكون البرنامج الأكثر استخداما لولوج الويب المظلم وتصفح مواقعه المُشفّرة، لكن المثير للسخرية هو أن البرنامج من إنشاء البحرية الأمريكية، حتى أن تمويله لا يزال يتم عن طريق الحكومة الأمريكية ذاتها. هذا لا يعني بالضرورة دعم حكومة الولايات المتحدة للأنشطة غير الشرعية، بل إنها تعتبره Tor خير رفيق للنشطاء الحقوقيين عندما يتحدثون مثلا عن حكوماتهم الإستبدادية، أو المبلغين عن المخالفات الخطيرة حماية لخصوصياتهم. لا تتسرع في الحكم على هذه الشبكة، فهي تضم أيضا ملايين المواقع القانونية، و وجودها هناك لا يُعدّ مخالفة بأي حال من الأحوال..


إرسال تعليق Blogger

 
Top