لم يصل الإنسان لخوض حروب تشبه ما نراه في سلسلة أفلام حرب النجوم (Star Wars)، لكن الصين لا تريد أن تبقى أسلحة الليزر خيالا علميا. فبعد سلاحي الليزر Low Altitude Guard II و Silent Hunter اللذان بأمكانهما حرق سيارة على بعد كيلومتر واحد، ها قد طورت الصين أول سلاح ليزر مدمر محمول في العالم، إنها بندقية ZKZM-500 الرهيبة.

laser-rifle-energy-weapon-zkzm-500-china


 بندقية الليزر ZKZM-500 تم تطويرها من قبل خبراء من معهد زيان للبصريات والميكانيكا الدقيقة في مدينة شيان، التابعة لمقاطعة شنشي شمال الصين. تزن حوالي 2.7 كيلوغرام، و يبلغ مداها 0.8 كيلومتر كاملة. تعمل على بطارية الليثيوم مع طاقة كافية لتنفيذ 1000 طلقة ليزر طولها ثانيتين.
 ووفقا لخبراء المعهد، فإن ليزر هذه البندقية قوي بما فيه الكفاية لتهشيم جلد الإنسان والأنسجة الكامنة تحته على الفور. كما يمكنه أيضًا إسقاط طائرة صغيرة من السماء و حتى إشعال خزان وقود. هذا يدل على أن بندقية ZKZM-500 بإمكانها انتاج طاقة تصل إلى 500 واط (على سبيل المقارنة، الطاقة القصوى لأقوى جهاز ليزر جراحي لا تتجاوز 100 واط).


 و أفادت الحكومة الصينية أن بندقية الليزر ZKZM-500 ستستخدم في المقام الأول للسيطرة على الحشود المسلحة، إذ يمكن تعديل قوة الليزر لتتسبب ببساطة في ردع المتظاهرين دون إلحاق الضرر بهم. مع ذلك، قال ضابط شرطة في بكين لصحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست إن أشعة الليزر تدميرية و ستضر بالأفراد حتى لو عدلنا قوتها.

Silent Hunter china laser weapon
سلاح Silent Hunter، أحد أسلحة الليزر الصينية المدمرة


 قد يكون أفراد القوات الخاصة الصينية أكثر تقبلاً لـ ZKZM-500، فشعاع الليزر غير مرئي وصامت، ما يجعلها خيارا جيدا لتفجير عبوات ناسفة أو قنابل العدو خلسة. ويمكن أيضا أن تستهدف هذه البندقية حاويات الوقود، قاذفات الصواريخ و طائرات الدرون.
 كما يمكن للخصائص الصامتة لبندقية الليزر ZKZM-500 أن تسمح للقوات الخاصة بإسقاط الأفراد الخطيرين عن بعد مثل محتجزي الرهائن، أو تدمير كاميرات المراقبة وغيرها من أجهزة الاستشعار. لكن رغم كل هذا، لا يمكن لهذا السلاح أن يحل محل أسلحة القنص على المسافات الطويلة.


 و تمتلك الصين منذ فترة طويلة بنادق ليزر خفيفة، منها PY132A ،WGJ-2002 و BBQ-905، التي تم تصميمها لاستهداف أجهزة الاستشعار البصرية وأجهزة الاستشعار المثبتة على مركبات العدو والطائرات بدون طيار (منذ وقعت الصين على بروتوكول الأمم المتحدة بشأن أسلحة الليزر المسببة للعمى، والذي يحظر استخدام أسلحة الليزر التي تسبب ضررا دائما للعيون البشرية). لكن التحسينات في بندقية Laser ZKZM-500 التي شملت كفاءة الليزر والطاقة العالية (بطارية الليثيوم) جعلتها أحسن بكثير من سابقاتها.




إرسال تعليق Blogger

 
Top