هناك العديد من الشركات التي تحاول تطوير السيارات الطائرة الشخصية، هذه الأخيرة التي تهدف إلى إحداث ثورة في مجال النقل والركوبة. لكن هناك شركة واحدة بالأخص تحرز تقدما ميدانيا وتطمح لبيع أول سيارة طائرة قبل 2020. إنها Opener التي تحظى بدعم لاري بايج، أحد مؤسسي العملاق غوغل!

flying-car-blackfly

 Opener هي شركة ناشئة تأمل في صنع أول سيارة طائرة لها وطرحها للبيع العام المقبل، تدعى BlackFly، حسب ما أوردته قناة CNBC نقلاً عن مقابلة مع المستشار الفني للشركة ألان أوستاس. و استفادت Opener من استثمار ضخم من لاري بايج، أحد الشخصيات الشهيرة في مجال المال والأعمال والذي سبق وأن نشر فيديو له وهو يقود سيارة طائرة.

      شاهد أيضا: دبي تختبر بنجاح أول سيارة أجرة طائرة و ذاتية القيادة

 لاري بايج لم يستثمر كل أمواله المخصصة لتطوير السيارات الطائرة في شركة Opener، لأنه استثمر حصة مهمة أيضا في شركة Kitty Hawk، التي تطمح هي الأخرى لبناء سيارة طائرة ذات مقعدين سيتم بيعها بعد ثلاث سنوات على الأكثر، عكس BlackFly ذات المقعد الواحد.

flying-car-blackfly
سيارة BlackFly الطائرة


 سيارة BlackFly هي مركبة قادرة على الإقلاع والهبوط العمودي، تعمل على الكهرباء بفضل بطارية يمكن إعادة شحنها مثل أي سيارة كهربائية. كما تزعم شركة Opener أن BlackFly ستكون قادرة على الطيران الذاتي، إضافة إلى وضع يسمح للسيارة بالهبوط باستخدام المظلة في حالات الإستعجال القصوى.



 وصنفت هيئة تنظيم حركة الطيران الأمريكية (FAA) سيارة BlackFly الطائرة على أنها مركبة خفيفة للغاية، بموجب اللوائح الحالية، ما يعني أن صاحبها لن يحتاج للحصول على رخصة طيار لقيادتها. لكن شركة Opener تقول أن السائق سيحتاج لاجتياز اختبار تجريبي تجريه هيئة FAA، إضافة إلى تدريبات "للتأقلم" من الشركة نفسها.
 سيارة BlackFly لن تتمكن من التحليق في المدينة فوق الطرقات المزدحمة، باعتبارها خفيفة للغاية، و لن يُسمح لها إلا بالتحليق فوق التضاريس غير المزدحمة. نطاق بطاريتها 40 كيلومترا كحد أقصى، وسرعتها تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة، يمكنها التحليق بسائق وزنه يصل إلى 110 كيلوغرامات. وتأمل Opener أن لا تكلف سياراتها الطائرة الشخصية أكثر من سعر السيارات العادية.




إرسال تعليق Blogger

 
Top