حاولت غوغل سابقا تطوير الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالتاريخ المحتمل لوفاة مريض ما، لكن يبدو أن الشركة تتخذ الآن منهجًا أكثر استباقية للعلاج. فقد تمكنت Google DeepMind من تلقين الذكاء الاصطناعى كيفية اكتشاف سرطان الثدي، أحسن حتى من الأطباء البشر.

google-artificial-intelligence-breast-cancer

 في دراسة حديثة بعنوان "Artificial Intelligence Based Breast Cancer Nodal Metastasis Detection" (الذكاء الاصطناعي الموجه لكشف انتشار سرطان الثدي في العقد اللمفاوية)، يشرح الباحثون كيف يمكن تدريب الذكاء الاصطناعي (LYNA) ليتمكن من الكشف بدقة عن سرطان الثدي الذي انتشر في العقد اللمفاوية، اعتمادا على خوارزميات قوية من تحليل 30 ألف صورة أشعة سينية لأثداء نساء يابانيات، و 1500 ملف طبي من المركز البريطاني لأبحاث السرطان.

 الغدد اللمفاوية هي عبارة عن نظام من الأوعية المنتشرة في جميع أنحاء جسم الإنسان، تساعد على تصفية ومكافحة المواد الضارة. وقد تكون أول مكان لانتشار سرطان الثدي حسب تنظيم TNM الذي يصنف مرحلة الإصابة بسرطان ما، مدى خطورته، والعلاج الممكن له. ومعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى الغدد الليمفاوية هو جزء أساسي من عملية التشخيص، لكنه قد يكون صعبا في بعض الأحيان.
 وفقًا للنشرة الرسمية التي نشرتها Google ، فإن رصد عدد العقد اللمفاوية المصابة بالسرطان من قبل الأطباء، لا يغطي عادة سوى 38٪ من الغدد اللمفاوية المصابة فعليا خاصة وقد يخفق إذا كانت صغيرة جدا. و لهذا تم تطوير الذكاء الإصطناعي LYNA، وفقًا لمدونة Google AI.


 حسب غوغل، فإن الذكاء الإصطناعي LYNA بإمكانه الآن التمييز بشكل صحيح بين الغدد اللمفاوية السليمة والمصابة بنسبة 99٪. علاوة على ذلك، تمكن LYNA من تحديد موقع كل السرطانات والمناطق المشبوهة الأخرى بدقة. وهو ما يسمح بتسليط الضوء على إحدى المجالات الطبية التي كثيرا ما أثارت قلق اختصاصيي الأمراض لمراجعة وتحديد التشخيص النهائي بدقة.

 وبالإضافة إلى الدقة المذهلة، وجدت دراسة منفصلة أجرتها Google أن تقنية الذكاء الاصطناعي يمكنها مساعدة أخصائيي علم الأمراض على اختزال الوقت الذي يُستغرق لمراجعة عينات الشرائح إلى النصف. فهل يمكن القول أخيرا أن العلم قد تمكن من تكييف الذكاء الاصطناعي مع أي مشكلة تقريبًا، على أمل إنقاذ المزيد من الناس الذين يموتون ضحية للسرطانات غير المكتشفة؟ مع العلم أن LYNA لم يصمم لتعويض الأطباء البشر، بل فقط لمساعدتهم على التشخيص الدقيق..


إرسال تعليق Blogger

 
Top