استُخدمت نظارات Hololens للواقع المعزز (Augmented Reality) من قبل بعض الجيوش خلال التدريبات. لكن نظارات شركة مايكروسوفت على وشك الإنتقال إلى مستوى آخر، فقد افتكت الشركة عقدًا بقيمة 480 مليون دولار مع الجيش الأمريكي لتزويده بنظارات Hololens لاستعمالها خلال الحروب والقتال المباشر.

microsoft-hololens-us-army

 فتح الجيش الأمريكي الباب أمام بضع شركات تكنولوجية مثل Microsoft و Magic Leap لتزويده بأدوات حربية غير تقليدية. حيث أراد الجيش الحصول على جهاز مزود بالرؤية الليلية، قادر على قياس التنفس والعلامات الحيوية الأخرى، تزويد الجنود بدرجة سمع عالية إضافة إلى رصد علامات الإرتجاج. لكن ليس بحوزتنا إلى الآن معلومات عن كيف ستقوم مايكروسوفت بإضافة كل هذه الميزات على نظارات Hololens خاصتها.

 وقالت مايكروسوفت في بيان لها أن تكنولوجيا الواقع المعزز ستزود الجنود بمعلومات أكثر وأفضل لاتخاذ القرارات خلال المهمات العسكرية الحقيقية، و أن العقد يشتمل على تطوير برمجيات خاصة على الخوذة إضافة إلى خدمات متطورة أخرى.


 نظارات (أو خوذة الواقع المعزز Hololens) لم تبع قط كمنتج استهلاكي، لكنها تحظى بشعبية لدى شركات التصنيع، التدريب، التسويق وغيرها من الأغراض. كما تم استخدامها من قبل رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية ISS (على الصورة أسفله). وتم بيع حوالي 50 ألف وحدة منها فقط، لكن الجيش الأمريكي قد يشتري 100 ألف خوذة، أي ثلاث ضعفي المبيعات السابقة.

microsoft hololens augmented reality ISS astronauts
ISS على متن محطة الفضاء الدولية Hololens نظارات الواقع المعزز


 تباع خوذة الواقع المعزز HoloLens للمطورين مقابل 3000 دولار، و بـ 5000 دولار للشركات لاستخدامها تجاريًا، وتعتزم شركة مايكروسوفت إطلاق طراز جديد أقل سعرا في أوائل عام 2019.


Microsoft-HoloLens
Microsoft HoloLens نظارات


 و سبق لشركة غوغل أن تلقت وابلا من الإنتقادات لا سيما من قبل موظفيها، بعد عقدها لصفقة مع البنتاغون لاستغلال الذكاء الإصطناعي عسكريا تحت إسم Project Maven AI. رغم هذا، أكدت مايكروسوفت أنها لن تتوقف عن بيع البرمجيات للجيش الأمريكي، و أنها ستسمح لموظفيها الذين لديهم مخاوف أخلاقية بتغيير مناصب شغلهم.


إرسال تعليق Blogger

 
Top