قررت الصين منع استيراد و بيع هواتف أيفون التي تعمل على إصدارات قديمة من نظام التشغيل iOS. وجاء الحظر بعد قضية رفعتها Qualcomm بسبب براءات اختراع تبين أن شركة Apple قد انتهكتها على نظام التشغيل iOS 11.

qualcomm-iphone-ban-china

 قال المستشار القانوني لشركة Qualcomm أن "Apple تواصل الاستفادة من ملكيتنا الفكرية بينما ترفض تعويضنا"، ما دفع الشركة إلى رفع دعوى قضائية ضدها في العاصمة الصينية بكين. وتضمنت براءات الإختراع لـ Qualcomm التي انتهكتها Apple برامج متعلقة بتغيير حجم الصور وإدارة التطبيقات على الشاشات التي تعمل باللمس.

 وتنتهك جميع هواتف أيفون من iPhone 6S إلى غاية iPhone X براءات الاختراع المعنية، على افتراض أنها تعمل بنظام التشغيل iOS 11 أو ما قبله.

 في المقابل، لم تُدرج هواتف iPhone XS و iPhone XS Max و iPhone XR ضمن الأجهزة المحظورة للبيع في الصين، لأنها لم تكن متوفرة عندما تم رفع الدعوى في عام 2017. كما لا يؤثر الحظر على مبيعات هواتف أيفون المستعملة والتي لا تزال متاحة للبيع في البلاد.


 وفي بيان لها، ردت Apple قائلة: "جهود Qualcomm لحظر منتجاتنا هي خطوة يائسة أخرى من قبل شركة تخضع ممارساتها غير القانونية للتحقيق من قبل مختلف الهيئات المُنظّمة حول العالم.. ستظل جميع طرازات iPhone متاحة لعملائنا في الصين، وسنتابع جميع خياراتنا القانونية من خلال المحاكم".

 ولا تشكل هذه الدعوى إلا حلقة من مسلسل معركة طويلة بين العلامتين، حيث كانت تبحث Qualcomm في البداية عن فرض حظر على تصنيع أجهزة أيفون في الصين أيضًا، لكن يبدو أنها أخفقت في ذلك. كما قامت شركة Apple في جانفي 2017 بتقديم دعوى قضائية قيمتها مليار دولار ضد Qualcomm حول معاملات مالية مشبوهة ضمن تحقيقات مكافحة الاحتكار. ثم تصاعدت المعركة بينهما بسرعة في عدة بلدان في العالم أهمها دعوى سبتمبر الماضي حين اتهمت Qualcomm شركة أبل بتسليم أسرار تجارية لشركة Intel لتحسين أداء أجهزة المودم.

 وحين كان يعتقد الرئيس التنفيذي لشركة Qualcomm أن قصة رقاقة المودم قد تنتهي قريبا، يبدو أن أبل لا توافق حيث يقول مصدر في الشركة أنه لم تكن هناك محادثات جدّية بين الشركتين منذ شهور. لتتواصل القبضة الحديدية بين العملاقين إلى ما لا نهاية.


إرسال تعليق Blogger

 
Top